Workshops

I believe in a continuous self-development process, to facilitate the internal and external growth of individuals and those around them. Accordingly, I provide workshops, seminars, and training to individuals and groups in various areas.

Workshops for Companies and Organizations (Local & International) ​

On topics such as:

The Power in the Internal Dialogue

Neuroplasticity

The Coping Kit

Coping with Change

The Art of Inspiration and Motivation

Mindfulness and Manifestation

The Choice of Happiness

Coping During Stressful Times

Emotional Intelligence 

Emotional Detox

Digital Bullying

Value System and Goal Setting

Workshops for Schools

Suitable for teachers, students, and parents on various topics, such as:

Preschool and Kindergarten classroom management

Primary School Classroom Management

Secondary School Classroom Management

Students’ Character Management

Bullying

Gaming for Children

Inside an Adolescents Head   

Mindful Teaching

IB Coping Kit

A Positive Tawjihi Year

The Effect of the Teachers Personality on the Students’ Life 

Emotional Intelligence for Teachers

Managing Emotions for Teachers

The Art of Inspiration and Motivation

Digital Bullying

Teachers’ Wellbeing

Socio-emotional Health for Student

The Conscious Parenting Series

Workshops for Families and Private Groups

On topics such as:

Gaming for Children

Conscious Parenting

The Conscious Parenting Series

Parenting During Stressful Times

The Coping Kit

Inspiration and Motivation

Mindfulness for Parents and Children

Discipline During Adolescence

Inside an Adolescents Head   

Bullying

The Effect of Parent’s Personality on the Child’s Life

Distant Learning

Digital Bullying

Socio-emotional Health for Children

The Happy Soul

Handling Anxiety During Crisis

The Power of Words

Managing Temper Tantrums

Gallery

Services Provided To

Testimonials

هيلينا الصايغ نموذج للمرأة الأردنية المثقفة المتعلمة دوماً والباحثة الدائمة، الملهمة، القادرة على تجاوز العقبات وتحويل التحديات إلى فرص، تمتلك خبرة طويلة وغنية في مجال عملها، تعمل بشغف كبير، وتبحث دوماً عن الامتياز.

تسعى إلى بث الأمل والفرح في نفوس الجميع ولا سيما الأطفال والمراهقين، لأنها تؤمن بأن نشأة سوية للأطفال تمنحهم القوة والثقة في شبابهم. تكرس خبرتها ومعرفتها من أجل تقديم الدعم لكل من يحتاجه، تصغي بكليتها وتبتعد عن إصدار الأحكام، لأنها تهدف إلى مساعدة الإنسان على رؤية الأشياء من زوايا مختلفة. تدرك أن للعمل في مجال الإرشاد أثراً كبيراً في عافية الطفل والأسرة معاً، الأمر الذي يؤثر إيجابياً على المجتمع برمته في جميع مناحي الحياة.

تؤمن الصايغ أن المدرسة ليست مكاناً للتعليم فحسب، بل هي مجال حي للتفاعل والتلاقي والجدل والحوار والحلم والخيال من أجل تحقيق عافية الطفل وسعادته. كما تعي أن البيئة الآمنة الصحية هي التربة الخصبة التي تستفز إبداع الطفل وقدراته من أجل أن يصمم مستقبله كما يود ويشتهي، وبالتالي يكون فاعلاً ومنتجاً وقادراً على صنع مستقبل مشرق لوطنه ومجتمعه. وأخيراً تؤمن الصايغ أن الأردن سيظل مصدراً للضوء، وأنه وطن معطاء يستحق من الجميع العمل بكامل طاقتهم، وأن مستقبل الأردنيات والأردنيين يبشر بالخير.

هيفاء نجار

عضو مجلس الأعيان الأردني
المديرة العامة لمدرستي الأهلية للبنات والمطران للبنين

Working with Ms Helena Sayegh was a true pleasure for the Amman Baccalaureate School PTA. The webinar conducted by Ms Sayegh on Conscious Parenting During Times of Stress was informative, relevant and fruitful. It received great feedback by all those who attended and was thoroughly enjoyed. It would be an honour to host Ms Sayegh at the ABS again in the near future.

Amman Baccalaureate School

PTA

‎التعريف والترحيب بالسيدة هيلينا الصايغ
‎الضَّوْءُ أو النُّورُ معنى ….اسمُها
‎التَّوازنُ بينَ العقلِ والجسدِ والنَّفسِ ….عَمَلُها
‎التَّأَقْلُمُ مَعَ الضَّغُوطَاتِ والسَّيرُ في طَريقِ السَّعادةِ… هدفُها
‎التَّربيةُ السَّليمةُ والإسْهامُ في بناءِ مجتمعٍ صحيٍّ …عنوانُها
‎إدارةُ الوقتِ والتَّعاملُ مَعَ المُسْتجدّاتِ.. لعبتُها
‎التَّطويرُ الذَّاتيُّ لتعزيزِ النُّموِّ الدَّاخليِّ والخارجيِّ للأفرادِ وَمَنْ حَوْلِهم… إيمانُها
‎الكلماتُ لا تختزل سيرةَ مدرّبةٍ ماهرةٍ يعتزُّ الأردنِّ باحتضان أمثالها، ولكنّها تضيء على الجزء اليسير مما قدّمته من المهارات الحياتيّة الّتي تمخّضت عن خبرات إنسانيّة مجبولة بالمحبة والعطاء لإفادة الإنسان ومساعدته على الوصول إلى قمة ما تصبو إليه البشريّة، ألّا وهو الحبُّ واحترام الآخر والعيش بسلام.
لك منّا كل الحب والتّقدير

الأخت لوريت الزوايده

راهبة الوردية مدرسة كلية راهبات الوردية-الشميساني

اتسمت تجربتنا، في مدرسة الرائد العربي ، مع المدربة والمستشارة الإرشادية هيلينا الصايغ بالنجاح والتميز  . فلقد امتازت الورش التدريبية التي قادتها السيدة هيلينا بالمحتوى التدريبي الهادف والتسلس التدريجي المنظم  الأمر الذي مكنها من تزويد المعلمين بمهارات وممارسات عملية تُسَهِّل عليهم فهم خصائص المرحلة العمرية للطلبة وكيفية ادارتها وتوظيفها في العملية التعلمية بطريقة مفيدة وممتعة من خلال ربطها بالحياة.

وقد دفعتنا تجربتنا الناجحة مع السيدة هيلينا لعمل ورش تدريبية لطلبة المرحلة الثانوية ، والتي أظهرت قدرة هيلينا الصايغ العالية على التواصل الإيجابي مع الشباب وتزويدهم بأدوات مهاراتية بسيطة لكن فعَّالة للتعامل مع دراستهم بشكل خاص والحياة بشكل عام بتحدياتها وظروفها المتقلبة من خلال التنظيم والتأمل والتقبل وتحمُّل المسؤولية الاجتماعية .

ولم يكن هذا ليتحقق لولا  قدرة السيدة هيلينا على فهم وتحليل الشخصيات بمختلف الفئات العمرية وربطها بمفاهيم وخبرات ومواقف واقعية بشكل منطقي مدروس من خلال طرحها الجذاب لمواضيع مختلفة تلامس حاجاتهم مثل ؛ إدارة التوتر والغضب، الخوف والقلق، النجاح والفشل وآلية التعامل معها بإيجابية ليكونوا عناصر مجتمعية منتجة .

سناء القاسم

المديرة العامة
مدرسة الرائد العربي
en_USEnglish
arالعربية en_USEnglish